شعار رائدات عربيات
الرئيسية  |  من نحن  |  أهدافنا  |  طاقم العمل  |  إضافة رائدة  |  إرسال خبر  |  شركاؤنا  |  إتصل بنا
أماني عبدالمحسن سيد احمد المنياوي عهد بريدي بنت عبدو  رانيا الطوخى نوال نجم حمد السامرائي أنيسة السليمان النقراشي داليا سعد يوسف أحمد  نهى الكسواني خلود عبد الله فرحان ثاني  أمل عبدالرحمن الجودر فوزية محمد عبدالله جناحي
آخر الأخبار
للاشتراك في مجموعة الواتس راسلنا على
00967777770255

رائدات - (عهود العنزي-الرياض)

الإثنين, 06-مايو-2024
رائدات : بقلم/ عهود العنزي-الرياض -



{تذكر جمال آقو} في كلماتها المعبره حيث تقول الحمدالله على نعمة الأمن والآمان في هذا الوطن العظيم ، أود أن أعبر عن مشاعري كاأم سعودية تزوجت بغير سعودي ورزقني الله بزينة الحياة وهم الابناء، الحمدالله قمت بتربيتهم على حب الله عزو جل وحب هذا البلد ، ولم أعلمهم باأنهم أبناء مواطنة لصغر سنهم ولجعلهم يعيشوا طفولتهم ببراءتها وعند وصولهم بعمر مناسب يسمح لهم بالفهم ابلغهم أنهم في عمر ١٨ يقدمون اوراقهم لمنحهم الجنسية السعودية ، وبالفعل أصبح عمر أبني الأكبر ١٨ عام وقدم أوراقه كاملة . وهنا بدأت مشاعري تختلف عن السابق ، فلا اشعر بطعم الحياة كالسابق وهي مشاعر لا اخبر بها أحد خجلاً من الله عزوجل ونعمه علينا الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى ، وخجلاً من هذا البلد وحكومتنا الرشيدة وماتقدمه لنا من تسهيلات في جميع المجالات.
كل يوم يأتي إلى ولدي وأرى في عينه الخوف والقلق ويسألني ويقول: لم يتصل على أحد في أستكمال باقي الأجراءات. وأنا أقوم بتمالك نفسي وبكل هدوء وأطمئنه أنها أجراءات تأخذ وقتها، فلا تقلق ولا تشيل هم ،قم بما خلقت من أجله عبادة الله عز وجل والسعي بالأرض سواء بالدراسه أو العمل والأجتهاد وترك المستقبل بيد الله عزوجل.
لاأخفي عليكم فاأنا في عمر يجعلني راضية وعندي يقين بأن الله عزوجل أرحم عليه مني، وفِي نفس الوقت أعلم أن عمر ١٨ ليس عنده الخبره ولا الحكمه التي تجعله يهدأ، فلايوجد غير الدعاء له ولغيره لمن هم في وضعه.
قبل فترة قابلت بعض الامهات من هم أبناءهم مثل وضع أبنائي وكان الأختلاف بأنهم منفصلات وهم من قاموا بتحمل جميع المسؤلية سواء التربية والمصاريف المالية ، لقد وجدت ملامح الخوف والحزن على وجوههم واخبرتني أحداهن أنها تشعر بالذنب على حال أبناءها وعند سؤالي عن السبب ، قالت ولدها قال لها : لماذا تزوجتي منه وجعلتيني أشعر بالأختلاف? فقلت لها لأهون عليها الزواج قسمة ونصيب . فقالت : أنها ندمت على أختيارها الغير مناسب وأن اولادها ليس لهم ذنب بما حدث لهم.
لقد بقت كلماتها في أذني وشعرت بحزنها ودموعها ومن هنا كان من واجبي أن أعبر عن مشاعر أم وأبناء المواطنة السعودية.
الحمدالله أنني لم اسمع أبني يقول لي هذا الكلام وأنني سعيده مع والدهم ولكن مشاعر الخوف على مستقبلهم الدراسي والنفسي والأجتماعي موجود داخلي ، ولكن عندي ثقة بالله عز وجل ثم بحكومتنا ورؤيتها الحكيمه يجعلني أطمئن عليهم ويكفي أنهم يعيشون في هذا البلد ،حفظ لنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:


من غير الممكن تحرير المرأة في مجتمع من دون تحرير الإنسان ككل. استعباد المرأة ليس إلاّ امتداداً لعبودية الإنسان للإنسان والارتكاس للموروث الاجتماعي والديني والنظام السياسي والعادات والتقاليد. في هذا السِّياق، على المرأة أنْ تَنظر للرجل وتُقنِعه أنه شريك لها في كل شيء في الحرية والعبودية وليس عدواً، حتى يفهمَ أنّ حريّتهما تبدأ معاً أو تنتهي معاً!
ريم شطيح
ممتاز
جيد
وسط
دون المستوى
النتائج
د لطيفة النعيمي تكتب .. المدارس المهنية والنظرة المستقبلية
مشاعر ام وأبناء مواطن في ظل حكومتنا الرشيده
ايمان الوراقي تكتب: البرلمان والذكى الاصطناعي
التعود على النعم
د.آيات الحداد تكتب : المرأة «ترمومتر» الأمم.. الإمارات نموذجاً
الرائدة العربية .. طاهرة فداء .. صاحبة الخيال الواسع وعاشقة الألوان وقاموس جمال الابداع التشكيلي العربي
الشاعرة سمر عبد القوي الرميمة ..يَظلُّ الأدبُ اليمني نَشِطا حاملا رايات العلو والشموخ الثقافي وسط زحمة الفوضى واللامبالاة
د.مي نايف .. رائدة التنمية البشرية في فلسطين..أسرتي لها بالغ الأثر في نجاحي
ألمانيا : اختيار الاستاذ/ علي عبدالله سعد أفضل شخصية عالمية للعام 2023 م
المرأة السعودية التي حولت (سرطان الثدي) إلى كتاب!
جاناباثي: من براثن الفقر إلى العالمية
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
الدكتورعبدالكريم الارياني
الدكتور محمد عبدالملك المتوكل
صفية فرحات .. رحلتي بسلام .. ومن صديقاتك سلام
الاماراتية سلمى عبيد الجلاف وتصميم الحلي والمجوهرات النسائية
هبة علي زين عيدروس
انتـــصـــار الــــســـري
أحلام أبو الغيث
نيران حسن سوقي
نسرين حمود حسين الخلقي
الدكتورة اوراس سلطان ناجي
مستثمرون سعوديون ومصريون يطرحون مشروعات جديدة بالعاصمة الادارية
بحضور اعلاميات عربيات ..انطلاق مبادرة "خليجيون في حب مصر" من القاهرة
رابطة سيدات الأعمال القطريات تفتح باب عضويتها للشركات
بِينَظِير بُوتُو....شهيدة الديمقراطية
ختام العتيبي مدير مديرية شئون الطفولة ب"الوطني لشئون الأسرة" بالأردن تطالب بالارتقاء بالتعليم العربي
نص كلمة الدكتورة مشيرة ابوغالي للشباب العربي امام حفل تكريم الشاب النموذج بمقر جامعة الدول العربية
لقاء مع الشاعرة د. سعاد الصباح في برنامج رائدات - قناة الجزيرة
إصدارات | خطابات | رائدات من الذاكرة | مهارات | قضايا وأراء | أخبار المرأة | تقارير | مؤسسات مجتمعية | رائدات عالمية | كتـابات | رائدات مول | مؤسسات عملاقة | تدريب وتأهيل | دراسات وابحاث | تغطية خاصة | رائدات المستقبل | بصمات مضيئة | رائدات خالدات | قصة نجاح | حوارات | حقوق المرأة | أنامل ذهبية | تحت المجهر | صحة وجمال | أنصار المرأة | المرأة والطفل | أناقة وازياء | إتيكيت | إبداعـات | مـرايا | كافيه المشاهير | صور تحكي | مطـابخ | منوعات | طرائف | نافذة حرة | مجتمع ومناسبات | عالم التقنية